القائمة الرئيسية

الصفحات

مضخة الوقود 10 علامات تدل على تلفها


مضخة الوقود

مضخة الوقود 10 علامات تدل على تلفها

تحتوي معظم المركبات الحديثة على مضخات وقود كهربائية مثبتة على خزانات الوقود، وعلى الرغم من أن بعضها مزود بمضخات الضغط العالي فقط ولا توجد مضخة في الخزان، إلا أنها جميعا تبقى مسؤولة عن تزويد المحرك بالوقود، وتراجع أداء المضخة سيؤثر مباشرة على أداء محرك السيارة والتي تنتهي عادة باستبدالها .


وكغيرها من القطع تتعرض المضخة للتلف بسبب انتهاء عمرها الافتراضي أو بسبب آخر، وعند ذلك تظهر بعض الأعراض المهمة على السيارة والتي تؤكد تلف المضخة أو أنها في حاجة إلى تغيير، و هذه الأعراض هي: 

 

أعراض تلف مضخة الوقود

 

 1- صعوبة أو تأخر في تشغيل المحرك :

وهي من أكثر الأعراض وضوحًا، وتحدث نتيجة تراجع في قوة دفع المضخة للوقود وبالتالي قلة ضغط الوقود في مسطرة البخاخات الأمر الذي يؤخر تشغيل المحرك إلى غاية ارتفاع الضغط، لذلك قد يتطلب الأمر عدة محاولات للتشغيل.

ذات صلة: حل مشكلة بادئ الحركة يعمل والمحرك لا يشتغل

 

2- اهتزاز محرك السيارة:

كذلك من الأعراض الشائعة لفشل مضخة الوقود هو ظهور اهتزاز بمحرك السيارة وتراجع في عداد RPM خاصة عند وضع الأيدل أي عندما يكون المحرك يدور والسيارة متوقفة مكانها 

.

3- التوقف المفاجئ لمحرك السيارة :

وهو بالطبع ناتج عن ضعف تدفق الوقود اللازم للإشعال الصحيح، ويحدث الأمر فجأة أثناء الوقوف أو أثناء السير بالسيارة. كما قد يحدث كذلك توقف للمحرك عند الضغط على دواسة الوقود لأن كمية الهواء الداخلة للمحرك ستكون أكبر بكثير من كمية الوقود التي تحقنها البخاخات.


4- تقطيع في أداء المحرك عند السير بالسيارة:

وهو بسبب عدم الانتظام في وصول الوقود للمحرك فتلاحظ عدم انتظام في عمل المحرك وحدوث تقطيع أو اندفاع مفاجئ بين الحين والأخر أو في كل الوقت خاصة عند زيادة السرعة، وهي تشبه حالة اتساخ فلتر الوقود أو وجود تهريب لشرارة البواجي أو تلفه.

 

اقرأ أيضا: أسباب خروج الدخان الأزرق من السيارة 

5- ضعف الاستجابة عند التعجيل:

من أعراض فشل مضخة الوقود كذلك هو ضعف استجابة السيارة عند الضغط على دواسة الوقود وفي كثير من الأحيان قد تلاحظ تأخر أو تراجع في الاستجابة وعدم قدرتها على التسارع.

 

6- ضعف في عزم وقوة السيارة:

من الأعراض كذلك التي تلاحظ على أداء المحرك هي تراجع قوة وعزم المحرك بحيث لا تزيد سرعة السيارة عن مستوى معين، ويختلف هذا المستوى باختلاف التراجع في قوة دفع المضخة للوقود، وقد يظهر المشكل بشكل أكثر وضوحا عند زيادة الأحمال للسيارة مثل صعود مرتفع أو تشغيل المكيف أو حمل زائد من الركاب.

 

7- صعوبة تشغيل المحرك عندما يكون ساخن:

وهي من الأعطال النادرة ولكن في بعض الحالات قد تواجه مشكلة صعوبة تشغيل المحرك بعد التوقف مباشرة وتضطر للانتظار إلى غاية أن يبرد، بالطبع توجد العديد من الأسباب ولكن مضخة الوقود تعتبر واحدة منها.

 

8- صدور صوت مزعج من جهة خزان الوقود: 

في بعض الحالات تصدر المضخة صوت قوي على غير العادة وقد يتوقف أحيانا أو أنه يستمر دون توقف وهو يعتبر كإنذار بأن المضخة غير جيدة ويمكن أن تتوقف في أية لحظة.

 

9- المحرك لا يشتغل أو توقفه تماما عن العمل:

إذا لم تتمكن من تشغيل المحرك أو توقف فجأة ولا تتمكن من اعادة تشغيله فقد تكون مضخة الوقود توقفت عن العمل.

 

بالطبع يمكن التأكد من وصول الكهرباء إليها وعدم توقفها بسبب قطع في الأسلاك أو فصل في الفيشة أو بسبب تلف الفيوز أو الريليه والذي يوجد عادة في علبة الفيوزات الخارجية بجانب المحرك، و إذا تأكد بأنها لا تعمل يتم تغييرها مباشرة.

 

10- إضاءة لمبة فحص المحرك التشيك أنجن:

تضيء لمبة التشيك أنجن للعديد من الأسباب ومن بينها انخفاض ضغط الوقود في مسطرة البخاخات، لكن اذا لم تكن السيارة بها حساس لضغط الوقود في مسطرة البخاخات عندها لن تظهر اللمبة بسبب ضعف المضخة.

 

 

كيفية التأكد من تلف مضخة الوقود

بالطبع هناك العديد من الأعطال التي تظهر أعراض مماثلة لأعراض تلف مضخة الوقود وبالتالي قبل تغيير المضخة يجب التأكد بأنها السبب، في السيارات المزودة بالغاز قد تلاحظ أن هذه الأعراض تختفي بعد التشغيل على الغاز، وهو ما يعني أن المشكلة في نظام الوقود، وللتأكد بأن المشكلة في مضخة الوقود يمكن القيام بما يلي:

 

 -التأكد من تغيير فلتر الوقود وبأنه غير مسدود بالأوساخ والترسبات التي تعيق مرور الوقود إلى المحرك بما في ذلك فلتر المضخة الموجود بداخل الخزان.

 

- التأكد من سلامة منظم ضغط الوقود وبأنه ليس عالق على وضع الفتح وبالتالي فهو يعيد الوقود مباشرة إلى الخزان.

 

- التأكد من قوة دفع المضخة وذلك باستخدام أداة لقياس ضغط الوقود ومقارنة النتيجة مع ما هو مذكور في كتاب صيانة السيارة، وإذا لم تكن الأداة متاحة نقوم بفصل أنبوب الوقود القادم من الخزان في مكان ما في المحرك.

 

يفضل أن يكون ذلك في مكان ما قبل فلتر الوقود، ونضعه في قارورة شفافة فارغة بسعة 1 لتر على الأقل ونضع المفتاح على وضع ON أو ندير المحرك ونلاحظ غزارة تدفق الوقود، إذا كان تدفق الوقود ليس غزير كفاية، فهذا يؤكد ضعف المضخة وبأنها السبب.

 

بالطبع إذا كان الفحص يتم في نقطة بعد الفلتر قد يكون هو السبب ويجب تغييره أولا أو إعادة الفحص في مكان ما قبل الفلتر. كما يمكن تطبيق نفس العملية على الأنبوب الراجع إلى الخزان والنظر في تدفق الوقود بعد تشغيل السيارة.

 

إذا كان التدفق موجود فهذا يعني أن المضخة جيدة أما إذا كان الوقود ضعيف جدا أو غير موجود فهذا يؤكد ضعف المضخة، لكن تبقى النتيجة نسبية وتعتبر الطريقة الأولى الأفضل.

 

طريقة الحفاظ على مضخة الوقود من التلف

تعتبر مضخة الوقود من الأجزاء المعمرة التي لا تتلف بسرعة، إذ يتجاوز العمر التشغيلي لها العشرة سنوات أو السير بالسيارة لمسافة لا تقل عن 200 ألف كلم كأقل تقدير، و من أجل الحفاظ على مضخة الوقود و منظومة الوقود بشكل عام لفترة أطول ينبغي الاهتمام بما يلي:

 

- تجنب محطات الوقود التي تقدم وقود غير نقي مثل المحطات القديمة أو التي يتسرب الماء إلى خزاناتها و قد تكون لديك تجربة مسبقة معها.

 

- تغيير فلتر الوقود بشكل دوري كل 20 ألف كلم أو 30 ألف كلم على الأكثر للحفاظ على البخاخات من الاتساخ قدر الإمكان.

 

- استعمال نوعية البنزين المناسبة للسيارة، قد لا يؤثر ذلك بشكل مباشر على مضخة الوقود إلا أنه يؤثر على الإشعال وبالتالي على أداء المحرك، والذي قد يتغير ويظهر أعراض مماثلة لتلف المضخة.

 

وبالتالي يجب الأخذ بتوصيات الشركة المصنعة للسيارة أو رقم البنزين المدون في فتحة غطاء الوقود ولا يجب التخفيض أو الزيادة في رقم الأوكتان إلا في حدود 3 أرقام، وذلك عند غياب الوقود المماثل.

 

مثلا السيارة تسير على وقود 93 ومحطات الوقود لا يتوفر فيها سوى وقود رقم 90 أو 95 وبالتالي ستستعمل 95 كما يمكن استعمال وقود 90 إذا لم يظهر أعراض معينة بينما لا يمكن استخدام وقود 85.

 

- الحرص على عدم انخفاض مستوى الوقود في الخزان عن الثلث أو الربع، وذلك لإبقاء المضخة مغمورة بالوقود بشكل دائم حتى لا ترتفع حرارتها، الأمر الذي يجنب تلفها بسرعة من جهة وكذلك سحب الرواسب من قعر الخزان من جهة أخرى.

 

- يفضل تنظيف خزان الوقود كل 50 ألف كلم.

 


 

أقرأ أيضا: أسباب صعوبة تشغيل المحرك عندما يكون ساخن

 

تعليقات